التغذية والصحه

التغذيه والصحه


    المراهقين وسوء التغذية *

    شاطر
    avatar
    sara khalid

    عدد المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 29/11/2011

    المراهقين وسوء التغذية *

    مُساهمة  sara khalid في السبت ديسمبر 10, 2011 2:41 am

    المراهقات ومشاكل سوء التغذية



    ترتبط سمعة العادات الغذائية السيئة بالمراهقات. فتارة تجدهن يتناولن جميع أنواع المأكولات الدهنية، والوجبات السريعة، وتارة يصبن بهوس الحميات الغذائية الصارمة والمجنونة، وفي كلا الحالتين لا تحصل الفتيات على ما يكفي من الأطعمة المغذية التي هن بحاجة لها، في جين يقول خبراء التغذية بأن العادات السيئة للتغذية قد تسبب مشاكل صحية خطرة.

    هذا وتوصل استطلاع قامت به مراكز مكافحة ومنع الأمراضِ (سي دي سي) بأنّ عادات المراهقين غير الغذائية الصحّية بالإضافة إلى التدخين، والكحول، والمخدرات، وممارسة الجنس تضع المراهقين في مخاطر صحية عديدة لاحقاً في الحياة مثل الإصابة بمرض السرطانِ، والسكري، ومرض الأوعية القلبية. كما يمكن لعادات الأكل المتطرفة عند المراهقين أن تؤدي إلى الموت.

    تقول شيلا كيلي، أخصائية حميات في مستشفى بروفيدانس في واشنطن، "من سخرية القدر، إن المواد المغذية التي يحتاج إليها المراهقون خلال هذه الفترة، هي تلك التي يبتعدون عنها."

    وبشكل عام تفتقر حمية المراهقِ لأنواع عديدة من الفيتامينات والمعادنِ، خصوصا الكالسيوم والحديد والخارصين. ومع أن الآباء لا يستطيعون السيطرة على ما يتناوله أطفالهم إلا أنهم يستطيعون التأثير على قرارهم.
    تقول كيلي، أن الضغوط التي يواجهها الأطفال المراهقون في المدرسة تدفعهم لرمي الغذاء الجيد المعد في المنزل، وتناول الشوكولا والمشروبات الغازية مثل أقرانهم.
    ووفقا لدراسة ظهرت في مجلة التثقيف الغذائي، تبين أن الأطفال والمراهقين يشاهدون أكثر من 100.000 دعاية تلفزيونية تعرض سلع غذائية غير مغذية، وتؤثر بشكل رئيسي على قرار الأطفال باختيار هذه الأطعمة بدلا من الوجبات الصحية.
    وفي دراسة أخرى على 1000 فتاة بعمر المدرسة، وجدت الدراسة أن نصف الطالبات بعمر 14 سنة قد حاولن الخضوع لحمية غذائية مرة واحدة على الأقل، في حين كانت نسبة الفتيات بعمر 9 سنوات اللواتي حاولن الخضوع لحمية 46%، و81% للفتيات بعمر 10 سنوات، الأمر الذي اعتبر مشكلة خطيرة.
    تقول كيلي، " تناولت معظم هذه الفتيات صودا قليلة السعرات الحرارية، بينما استثنين الحليب وتناولن كميات أقل من الطعام، الأمر الذي أدى إلى ترشيح الكالسيوم المجود أصلا في الجسم."

    وأظهرت استطلاعات وزارة الزراعة الأمريكية بأن تسعة من 10 بنات وتقريباً 7 من 10 أولاد بعمر 12 إلى 19 لا يحصلون على الكمية الموصى بها من الكالسيوم التي تحتاجها العظام القوية. وتعتبر ذروة نمو العظم سن 18 عاما


    مضعافات سوء التغذية لدى المراهقين:
    1- السمنة بسبب الإكثار من تناول الأطعمة العالية السعرات مثل الوجبات السريعة المليئة بالدهون كالهمبرجر والبطاطس المقلية والحلويات والمشروبات الغازية وعدم ممارسة الرياضة.
    2- النحافة بسبب عدم تناول الاحتياجات الغذائية الضرورية للنمو فى هذه الفترة.
    3- أنيميا نقص الحديد بسبب قلة تناول الأغذية الغنية بالحديد واتباع عادات غذائية خاطئة مثل شرب المشروبات التى تحتوى على مادة الكافيين مثل الشاى، القهوة، البيبسى، الكاكولا، بالإضافة إلى الشيكولاتة بعد الأكل وأيضاً بسبب فقدان الدم أثناء الدورة الشهرية.
    4- هشاشة العظام نتيجة الإكثار من تناول المشروبات الغازية والشاى والقهوة ونقص تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم كالألبان ومنتجاتها وعدم ممارسة الرياضة.
    5- زيادة نسبة الكوليسترول بالدم بسبب الإكثار من تناول الأطعمة المليئة بالدهون.
    6- تسوس الأسنان نتيجة الإكثار من تناول الحلويات خاصة بني الوجبات وعدم الاهتمام بتنظيفها.
    7- الاضطرابات النفسية التى تؤدى إلى الامتناع عن الطعام أو تناوله بشراهة خوفاً من النحافة أو السمنة (فقد الشهية العصبى أو النهام العصبى).
    8- ضعف مناعة الجسم نتيجة لنقص الفيتامينات.
    9- تأخر ظهور علامات البلوغ


    حقائق عن عادات التغذية السيئة:

    ثلث البنات المراهقات يواجهن مشاكل غذائية، ونصفهن على الأقل مصابات بسوء التغذية.
    - يوجد على الأقل طفل واحد من كل خمسة مصاب بالبدانة.
    - حوالي تسعة من 10 شابات وتقريباً 7 من 10 شباب ما بين 12 و 19 سنة لا يحصلون على الكالسيوم الموصى به.
    - حوالي 80 بالمائة من البنات بعمر 10 سنوات، و50 بالمائة من البنات بعمر 9 سنوات يتبعون حمية غذائية

    الاحتياجات الغذائية للمراهقين:
    - تزداد المتطلبات الغذائية للمراهقين فيحتاجوا إلى كمية أكبر من الطعام المتوازن لدعم النمو خلال هذه الفترة وتزداد الاحتياجات من أطعمة الطاقة بجانب ازدياد الحاجة إلى بعض المغذيات الدقيقة مثل الكالسيوم، الحديد، الزنك، فيتامين أ.د،ب6،ج وحمض الفوليك وأيضاً تزداد الحاجة إلى الألياف الغذائية.
    - ولابد من تناول الغذاء المتوازن المتكامل فى كل وجبة من مجموعات الطعام الستة بالاستعانة بالهرم الغذائى مع ممارسة الرياضة يومياً بانتظام وبجدية.

    هل تعلم؟
    من أجل الاحتفاظ بنضارة البشرة وقوة البصر ولمعان العينيين عليك بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب المركب وفيتامين أ.
    من أجل التمتع بحيوية وطول وقوة الشعر والأظافر عليك بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب2 والأملاح كالزنك.
    من أجل التمتع بأسنان قوية ولامعة وبنية سليمة عليك بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين ر والكالسيوم وممارسة الرياضة بانتظام.
    من أجل رشاقة القوام وجماله عليك بالابتعاد عن الأطعمة المليئة بالدهون والمشروبات الغازية والإكثار من الخضروات الطازجة والفاكهة وممارسة الرياضة البدنية يومياً.
    ولكى تتمتع المراهقة بصحة جيدة بعد الزواج وإنجاب أطفال أصحاء لابد من تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مع الطعام المتوازن المتنوع من الآن.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 6:52 am