التغذية والصحه

التغذيه والصحه


    التغذية المتوازنة للطفل

    شاطر
    avatar
    roqaiah Al-shoaiei

    عدد المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 28/11/2011

    التغذية المتوازنة للطفل

    مُساهمة  roqaiah Al-shoaiei في الجمعة ديسمبر 02, 2011 9:12 pm

    التغذية المتوازنة للطفل

    يعتبر إشباع حاجة الطفل إلي الطعام أو الغذاء من الأولويات التي تسعي كل أســرة بكل جهدها لتوفيرها لأفرادها .. فحاجة الطفل إلي الطعام هي الرابط الأول و الأساسي الذي يربطه بأمه قبل أن تتولد لديه حاجاته الأخري مثل حاجته للمأوي والحماية والإســتقرار وغيرهم ... فالحاجة إلي الطعام غريزة فطرية يسعي الإنسان بشتي الوسائل لإشباعــها فهي الضمان الأول لبقائه على قيد الحياة ثم ترتقى بعد ذلك بقدرتها على منحه الصحــة والطاقة اللازمان لممارسة باقى الأنشطة الحياتية الأخرى .. وهذه الغريزة أيضا هــــى التى قد تسلبه حقه فى التمتع بصحة جيدة إذا ما أساء توجيهها الوجهة الصحيحة بمعنى أنه كلما كان الغذاء الذى نتناوله صحياً ومتوازنا أرتفعت أسهم سلامتنا العضـــــــــــوية والنفسية بإعتبار أن هناك أغذية لها تأثير سلبى على الحالة المزاجية للإنسان .. فــــــإذا مافقدنا هذين المعيارين (الصحى والمتوازن) وقع المحظور وغامرنا بما منحنا الله مــن نعمة الصحة وأهدرنا القيمة الحقيقية لأهمية تناول الطعام والهدف منه . لذا نجـد أن أهم الأولويات التى توليها الأم لأطفالها هو مراعاة تقديم الغذاء الصحى والمتوازن لمساعدتهم على نمو جسدى ونفسى صحيح .

    وعلى معظم الأمهات أن تعترفن أن أكبر المشكلات التى قد تواجههن مــع أطفالهن هى مشكلة الإطعام .. وعلى كل أم أن تعترف أيضا بفداحة دورهـــا فى إفساد العادات الغذائية السليمة لأطفالها .. فمعظم الأمهات على إخـــتلاف مستوياتهن الثقافية والإجتماعية والإقتصادية يسهمن بشكل أو بآخـر فى تبنى عادات سيئة لأطفالهن فنجدها تسرف فى تقديم الأطعمة والحلويات الصناعية بشكل يكاد أن يكون هيستريًا مدعية أن طفلها لايأخذ كفايته من الطعــــــــــام الطبيعى مرددة ( أهى أى حاجة تسند قلبه ) ومبررة أيضا بحب الأطفال لهذا النوع من الأطعمة والإقبال عليه بشدة وعند مواجهتها بأن ماتقوم به يعــد خطأ جسيماً فى حق أطفالها أولاً وفى حق نفسها ثانياً تعلل بأن مثل هــــــــذه الأطعمة تخضع لمعايير الجودة وأن بها نسب محددة لاتؤذى الطفل متجاهلـة أن المشكلة لاتكمن فى تناول مثل هذه الأطعمة على فترات بل إن المشكــــلة الخطيرة تكمن فى عدد المرات التى يتناول فيها الأطفال مثل هذه الأطعمــــة على مدى اليوم الواحد فهو يتناول الكثير منها وإن إختلفت أنواعها .. فـــــإذا كان المغلف الواحد به نسب معينة مقررة بإشراف وزارة الصحة من المــواد المضافة سواء للحفظ أو للنكهة أو اللون فإن تناوله لأكثر من مغلف يعــــــنى بالتأكيد زيادة النسب عن الحد المسموح بما يؤثر تدريجياً على سلامة صحـة الأطفال وتعرضهم لأعراض مرضية تؤدى بعد ذلك إلى أمراض مـزمنـــــة مثل الحساسية أو أمراض سوء التغذية أو أمراض الجهاز
    كذلك قد تغفل الأم عن إدراك سلامة شروط وتخزين مثل هذه الأطعمة قـــبل شراءها أو حتى أسلوب عرضها الذى يعرضها لمختلف التحولات الجويـــة مما يؤدى إلى أكسدتها نتيجة حدوث بعض التفاعلات الكيميائية التى تحـدث للمواد الغذائية والمواد المصنعة منها ، وبينها وبين خامات المواد المغـلفــــة مما يؤدى للإساءة الصحية على المدى الطويل .
    وقد تتساءل الأم عن ماهية الغذاء الصحى المتوازن ؟؟ والإجابة ببساطـــــــة أن الغذاء الصحى هو الغذاء العضوى(الطبيعى) وليس الغذاء المصــــــنع أو المحفوظ أو الوجبات الجاهزة السريعة ، والمتوازن هو الغذاء الذى تتكامـــل فيه العناصرالهامة التى يحتاجها الجسم على مدى مراحل العمر المختلــــــفة على أن تعلم كل أم أن تقديم الغذاء الصحى والمتوازن لأطفالها لايستدعى أن تكون الأم خبيرة تغذية فقط عليها أن تتبع حدسها فى تقديم ما يفيد طفلــــــــها وتبتعد عما قد يضره فليس هناك أم تسعى لتبديد صحة أطفالها عن عمــــــــد لكنها اللامبالاة والإستسهال فى أغلب الأحيان.


    وعلى كل أم أن تضع فى إعتبارها أيضا أن الغذاء الصحى والمتوازن بعيـــد كل البعد عن قاعدة تقديم كميات مبالغ فيها أو أنواع متعددة فى الوجــــــــــبة الواحدة لأن هذا قد يعرض صحة طفلها للخطر حيث أن الجسم يحصل علـى حاجته من الطعام حسب طبيعته وحسب المرحلة العمرية للطفل ومستــــــــوى طاقته ويتحول الزائد عن حاجته إلى وجبة شهية للخلايا الدهنية الموجـــــودة بالفعل فى جسم الطفل والتى تنمو وتتكاثرمكونة شحوماً ودهوناً تؤدى إلى البدانة المفرطة حيث يتحول جسد الطفل إلى كتلة غير قادر على تطويـــعها لقضاء أبسط متطلباته وهو الحركة بسهولة ويسر مما يؤدى إلى شعـــــــوره بالإحباط مما يؤثر على سلامته النفسية والوجدانية فيبدأ بالإنزواء والعزلـــة داخل نفسه لإدراكه أنه مختلف عمن هم فى مثل عمره أو لتعرضه للإيــــذاء قولاً أو فعلاً من أقرانه.
    كما أن للبدانة المفرطة آثارها السلبية على الوظائف الحيوية لأعضاء الجسـم حيث تمثل عبئا عليها يؤدى فى النهاية إلى قصورها عن آداء مهامــــــــــــها وتتضاءل قدرتها وطاقاتها فى حماية نفسها فتستسلم بسرعة وسهولـــــــــــــة للهجمات المرضية ويتكاسل جهاز المناعة أمام مواجهة الميكروبـــــــــــــات والفيروسات ويكون سقوط الجسد فى هوة الأمراض مدوياً تحت وطأة مـــــا يعانيه .. لذا على كل أم لديها قصور فى هذا الجانب المهم من حياة طفلها ألا تخجل من السؤال أو حتى طلب المساعدة المتخصصة ، فقد أصبح المجــــال مفتوحا على مصراعيه بالإضافة إلى برامج التوعية الغذائية من خـــــــــلال وسائل الإعلام المسموعة والمرئية وأيضاً المكتوبة و[/font]كذلك مراكز الأمومــه والطفوله.



    عدل سابقا من قبل roqaiah Al-shoaiei في الخميس ديسمبر 15, 2011 1:37 am عدل 1 مرات
    avatar
    Mznah

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 27/11/2011

    رد: التغذية المتوازنة للطفل

    مُساهمة  Mznah في السبت ديسمبر 03, 2011 7:55 pm

    موضــوع رآئــع وقيم

    يعطيك ألف عــــــافيه Smile

    avatar
    بشاير آل عبد الكريم

    عدد المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 03/12/2011

    رد: التغذية المتوازنة للطفل

    مُساهمة  بشاير آل عبد الكريم في الأحد ديسمبر 04, 2011 6:06 pm

    نشكر جهودك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 6:41 am